تحميل الكتاب

دروس في مقاس الاتصال التسويقي

مقتطفات من دروس الاتصال التسويق:

نضع بين أيديكم مقتطفات وائمة ومفيدة من دروس مساق الاتصال التسويقي، نرجو أن تكون ممتعة.

مفهوم وطبيعة الاتصال التسويقي:

الاتصال التسويقي عبارة عن مفهوم يتكون من شقين هما: الاتصال والتسويق.
 يرجع أصل كلمة الاتصال Cmmunication إلى اللغة اللاتينية Communis وتعني عام أو مشترك، وهي تخلق قاعدة عامة مشتركة.
تحقق وظيفة الاتصال المشاركة في الحقائق والآراء، أو الترويج لفكرة أو موضوع أو سلعة أو خدمة أو قضية، عن طريق انتقال المعلومات أو الأفكار أو الاتجاهات من شخص أو جماعة، إلى أشخاص أو جماعات باستخدام رموز ذات معنى موحد ومفهوم لدى الطرفين المرسل (المعلن) والمتلقي (المستهلك).
الاتصال: عبارة عن "عملية يقوم من خلالها الشخص بنقل رسالة تحمل معلومات أو آراء أو اتجاهات أو مشاعر إلى آخرين، بهدف ما، في موقف ما، عن طريق رموز، بغض النظر عما قد يعترضها من تشويش".
يحدث الاتصال عندما يعطي الفرد الذي يتلقى الرسالة اهتماما خاصا بالرسالة، وهو وضع فكرة أو موقف في شكل مشترك لذلك   لا بد من توفر العديد من العناصر. كما أن كلمة الاتصال تعني الدخول في علاقة مع طرف آخر، ووضع جسور تربط بين عدة أطارف (أفاردا أو مجموعات)، وهو يستلزم تبادل المعلومات.

عملية الاتصال وفقا لنظرية الاتصال:

وفقا لنظرية الاتصال فإن "الاتصال عبارة عن عملية تتألف من عدد من الخطوات المتكاملة، حيث أن غياب أية خطوة يهدم هذه العملية".
أما التسويق فهو "العملية التي تنتج بها الشركات قيمة للعملاء، وتبني علاقات عميل قوية كي تستخلص قيمة من العملاء مقابل ذلك.
حسب الجمعية الأمريكية للتسويق هو
"النشاطات التي تمارسها المنظمة والخاصة بتوجيه تدفق السلع والخدمات من المنتج إلى المستهلك".
كما يعرف التسويق بأنه "مجموعة من الأنشطة التي تؤدي إلى تحقيق عمليات التبادل، والتي تضم تنمية وتطوير المنتجات والتسعير والترويج، كما تتضمن المتابعة والاستجابة لأنشطة المنافسين ورغبات المستهلكين، والسياسات الحكومية، وكذلك التغيارت المختلفة في أوضاع البيئة الخارجية".

تعريف الاتصال التسويقي:

يشير الاتصال التسويقي إلى "تدفق وانسياب المعلومات من المنظمة إلى الجمهور ومن الجمهور إلى المنظمة عن طريق مختلف الوسائل الاتصالية التسويقية".
كما يعرف الاتصال التسويقي بأنه "عملية توصيل فعالة لمعلومات المنتج أو أفكاره إلى الجماهير المستهدفة".
تشير الاتصالات التسويقية إلى "جميع المعلومات وجهود الاتجاهات التي يتم إنفاقها للتأثير على تبني المنتج، وتشمل التعبيارت عن خصائص المنتج ومساعي (الجهود) الإقناع القوية".
هذا ويطلق على عملية إرسال رسائل إلى الجماهير المستهدفة المختلفة تسمية الاتصالات التسويقية، حيث ترتكز على عملية الاتصال إضافة إلى مواضيع أخرى مثل عملية نقل عملية المستهلكين من مرحلة الانتباه والإدارك للمنتج مرورا بمرحلة الشارء وحتى الوصول إلى رضا المستهلك.
كما تشمل الاتصات التسويقية دارسة التمييز بين الاتصالات الشخصية والاتصال الجماهيري، إلى جانب التفرقة بين الاتصالات المسيطر عليها وتلك غير المسيطر عليها.
وقدُ عرفت الاتصات التسويقية على أنها "عملية تنمية وتنفيذ مجموعة من بارمج الاتصالات المقنعة الخاصة بالمستهلكين، وذلك عبر فتارت زمنية محددة.

أهداف الاتصالات التسويقية:

تهدف هذه الاتصالا إل االتأثير بشكل مباشر في سلوك مجموعة من الافارد الذين توجه إليهم.
إلى جانب ذلك فإن "الاتصالات التسويقية هي الوسائل التي تستخدمها المنظمات التي تسعى إلى إعلام وإقناع وتحريض وتذكير المستهلكين – بشكل مباشر أو غير مباشر- بالعلامات التي تبيعها".
كما أن الاتصالات التسويقية عبارة عن "تشكيلة واسعة من طرق الاتصالات التي يمكن أن تقنع الأشخاص بالتصرف".

نماذج عملية الاتصال في التسويق:

نموذج الاتصال التسويقي تمثل الاتصالات التسويقية الجزء الأكبر والأهم من نشاط المنظمة في التفاعل الخارجي مع عناصر البيئة المحيطة بها. وفق هذا التوجه، تسعى الاتصالات التسويقية إلى تحقيق الأهداف الاستارتيجية للمنظمة، مثل بلوغ مستوى المبيعات والحصة السوقية المحددة، زيادة الأرباح...إلخ.
 إن الاتصالات التسويقية في جوهرها اتصالات هادفة ومصممة مسبقا، وليست حالة عرضية أو اجتهادية من قبل القائمين عليها،  إنها تقوم أساسا على خلق تأثير وإقناع وتذكير الجمهور المستهدف بمحتوى الرسالة والعمل على تعزيز العلاقة بين الطرفين. كي تحقق الاتصالات التسويقية التأثير المطلوب في الجمهور المستهدف.
ينبغي على المسوقين فهم أسس وعناصر نظام عملية الاتصالات التسويقية بشكل واضح. ولا ينبغي النظر إلى الاتصالات التسويقية من زاوية ضيقة وحصرها في حدود نقل المعلومة فقط، وإنما هي اشتارك متفاعل بين طرفي الاتصال، وتحقيق فهم مشترك لمضمون وأبعاد ورموز الرسالة المستخدمة من خلال وسيلة الاتصال المعتمدة.

تخطيط نماذج الاتصال التسويقي:

تميل نماذج تخطيط الاتصالات بصفة عامة لتعتمد على تخطيط إطار عمل بالنسبة لتحليل الموقف ووضع الأهداف، وتطوير الاستارتيجية، وضع الميازنية، التنفيذ والرقابة.
الاتصال التسويقي مفاهيمه ونظرياته ونماذجه

عيوب ومميزات نماذج الاتصال التسويقي:

نموذج كوبر Cooper:

على سبيل المثال في نموذج كوبر Cooper يتميز التخطيط بطبيعة دورية، وهناك حاجة للابتكار في تخطيط الاتصالات. م ذذلك، ركز هذا النموذج على الإعلان وبالتالي لم يظهر اندماج وترابط الطرق الأخرى للاتصالات.

نموذج فيل Fill:

قدم نموذج فيل Fill نظرة شاملة بسيطة لكل من المجالات التي ينبغي أن تؤخذ بعين الاعتبار، بإدارج البحث التسويقي والوكالات في تحليل الموقف وتحديد مستويات الأهداف (كلية، تسويق، اتصال). يقسم هذا النموذج بشكل بسيط إلى استارتيجية الجذب  تستهدف العملاء النهائيين) والدفع (تستهدف الوسطاء) والمختلطة (الوصول إلى مدى من مجموعات مستهدفة). تتمثل العناصر الأساسية في نموذج فيل Fill لتخطيط الاتصالات التسويقية في ما يلي:
  1. تحليل السياق.
  2. أهداف التسويق والتموقع.
  3. إستارتيجية الاتصالات التسويقية.
  4. تطوير المزيج الترويجي.
  5. التنفيذ.
  6. التقييم واظهار النتائج.
ندعوكم للتعرف علينا وعلى موقعنا الشاملة الاقتصادية من خلال القيام بجولة في محتويات الموقع


جميع الحقوق محفوظة لــ: الشاملة الاقتصادية 2016 © سياسة الخصوصية تصميم : كن مدون