تحميل الكتاب

الجمعة، 22 سبتمبر، 2017

بحث حول البطالة

يعتبر العمل هدف يسعى إليه الإنسان كضمان لحياته واستمرارها فقيمة الإنسان لا تتحدد إلا بالعمل، والإنسان يفقد كرامته إذا كان بدون عمل، فالعمل يضمن الحياة الكريمة للإنسان وللأشخاص المسؤولة عنهم فلنا في رسول الله قدرة حسنة فهو كان يعمل تاجرا كذلك راعيا وأصحابه أيضا كانوا يعملون فابو بكر رضي الله عنه كان يعم لراعياً للجمال وعمر بن الخطاب رضي الله عنه كان خياطا  . 
   والرزق لا يكون إلا بالعمل لقوله تعالى ( فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)، والمثل يقول : (كل شيء في الأمل إلا الرزق في العمل ) فهذا المثل يبين إن العمل هو أساس الرزق وهو الذي يسد حاجات الإنسان ويرفع مستوى معيشته . 
     وقد شهد قرن الثمانينات تغيرات عديدة في النواحي الاقتصادية وتمثلت هذه التغيرات في زيادة معدلات النمو الاقتصادي في الدول الصناعية وزاد معدل التبادل التجاري لدول العالم الثالث والدول الصناعية، وانخفض سعر البترول , وقد انعكس هذا التقدم على اقتصاد بعض دول العالم الثالث , فارتفعت بذلك معدلات البطالة، وقلة قدرة الدولة على توفير الخدمات العامة , وانخفضت ميزانياتها , وارتفعت ديونها الخاصة.
وكذلك ازدادت نسبة المهاجرين من الريف للمدن فازداد بذلك عدد السكان وقلة فرص العمل لان المهاجرين اغلبهم غير مهيئين للعمل في المدينة وايضاً ازداد الاعتماد على العمالة الوافدة لقلة الاجور المخصصة لهم
تعريف البطالة  (العطالة) :-
البطالة في اللغة : بطل الشيء يبطل بطلاً وبطولاً وبطلاناً ، ذهب ضياعاً وخسراً ، فهو باطل .
بالرغم من شيوع استخدام لفظ البطالة في مجال الدراسات الاقتصادية والدراسات الاجتماعية ، إلا انه لا يوجد اتفاق بين الاقتصاديين بشأن تحديد ماهيته ، ويرجع هذا الاختلاف إلى اختلاف الرأي حول تحديد مفهوم البطالة ، التي تستخدم لوصف ظواهر عديدة مختلفة ، كما أنها تعني أشياء مختلفة في بلاد مختلفة .
أن الشخص المتعطل هو الشخص القادر على مزاولة عمل له قيمة  اقتصادية واجتماعية ويسعى إلى الحصول عليه ولا يجده .
وجاء في معجم مصطلحات القوى العاملة البطالة هي : عدم توافر فرص العمل للعمال القادرين على العمل والراغبين فيه والباحثين عنه .
ويقول الدكتور راشد البراوي : البطالة في أوسع معانيها عبارة عن عدم استخدام عامل من عوامل الإنتاج . وجرى العرف على استخدام مصطلح البطالة عند الحديث عن العمل .
وطبقاً لهذا المفهوم يكون العاطلون هو الأفراد القادرون على العمل والراغبون فيه، ولكن لا تتوافر لهم فرصة الحصول عليه .
وهكذا يتضح مما تقدم انه ليس من السهل ان نجد تعريفاً عاماً شاملاً للبطالة .. ولكن يمكننا تحديد البطالة بأنها {الحالة التي يكون فيها الشخص قادراً على العمل وراغباً فيه ، ولكن لا يجد العمل والأجر المناسبين}.

بحث حول البطالة

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب!

علاقة البطالة بالجريمة والانحراف في الوطن العربي

لا يوجد شيء أثقل على الفرد من الشعور بالحاجة المادية والمعونة من الاخرين خاصة عندما يكون الفرد مسئولا عن أسرة وعليه تامين حاجاتها .
وتؤكد الاحصاءات أنّ هناك عشرات الملايين من العاطلين عنالعمل في كل أنحاء العالم من جيل الشباب، وبالتالي يعانون من الفقر والحاجة والحرمان، وتخلف أوضاعهم الصحية، أو تأخرهم عن الزواج، وانشاء الاُسرة، أو عجزهم عن تحمل مسؤولية اُسرهمكما تفيد الاحصاءات العلمية أنّ للبطالة آثارهاالسيّئة على الصحة النفسية، كما لها آثارها على الصحةالجسديةإنّ نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقديرالذات، ويشعرون بالفشل، وأنهم أقل من غيرهم، كما وجد أن نسبة منهم يسيطر عليهم الملل، وأنّ يقظتهم العقلية والجسمية منخفضة، كما وجد أن القلق والكآبة وعدم الاستقرار يزداد بين العاطلين، بل ويمتد هذا التأثير النفسي على حالة الزوجات، وأنّ هذه الحالات النفسية تنعكس سلبياً على العلاقة بالزوجة والأبناء، وتزايد المشاكل العائليةوعند الأشخاص الذين يفتقدون الوازع الديني، يقدم البعض منهم على شرب الخمور و تعاطي المخدرات، بل ووجد أن 69% ممن يقدمون على الانتحار، هم من العاطلين عن العملو نتيجة للتوتر النفسي، تزداد نسبةالجريمة، كالقتل والاعتداء، بين هؤلاء العاطلين كما إن العاطلين عن العمل يتسمون بعدم السعادة وعدم الرضا والشعور بالعجز كما إن معاناتهم تزداد بسبب الضيق المالي الناتج عن البطالة .
إن الفئات العاطلة التي لم تعد تؤمن بالوعود والآمال المعطاة لها تبدا بالتمرد على المجتمع ,ولا يمكن لومها ,و لا يعني ذلك تشجيعهاعلى التمرد على الوطن وآمنه , بل لابد من محاولة لتفهم موقفالآخرين ومحاولة نشر العدالة السياسية والاجتماعية ومحاولة الاستماع للطرف الاخر وابداء رايه في المطالبة بحقه.
كما أنه لابد تلزم الأطراف المعنية متمثلة بالحكومة باحترام هذهالحقوق ,لأن المواطن في نهاية المطاف لا يطالب إلا بحق العيشالكريم والحفاظ على كرامته وإنسانيته في وطنه. 
    تشير الدراسات أن هناك علاقة بين الجريمة والبطالة ,لأنه كلمازادت البطالة زادت الجريمة , وترى هذه الدراسات  أن السرقة هي أول أسباب البطالة ,وكلما ازدادت البطالة زادت جرائم (القتلالاغتصابالإيذاء)


علاقة البطالة بالجريمة والانحراف في الوطن العربي

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا فبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب!

جميع الحقوق محفوظة لــ: الشاملة الاقتصادية 2016 © سياسة الخصوصية تصميم : كن مدون