تحميل الكتاب

الثلاثاء، 8 أغسطس، 2017

محاضرات في التحليل الاقتصادي الجزئي مدعمة بأمثلة محلولة

هناك أكثر من تعريف واحد للاقتصاد تختلف فيما بينها في اللفظ والعمق وفي الجوهر، وسنتطرق لهذه المفاهيم الخاصة بالتعريف: "الاقتصاد هو أحد العلوم الاجتماعية، ويهتم أساسا بالطريقة التي يختارها المجتمع في توظيف موارده الإنتاجية النادرة لتحقيق الأهداف الاقتصادية المتعددة".

عند تحليلنا لهذا التعريف يجب أن نتوقف عند بعض المفاهيم، منها: أن الاقتصاد علم، لأنه يحتوي على موضوع ومنهج. علم اجتماعي إنساني؛ لأنه يدرس سلوك الإنسان والمجتمع، وهو ليس علما مخبريا بالرغم من أن بعض ميادينه الحديثة شديدة الصلة بالرياضيات والإحصاء مثل الاقتصاد القياسي، هناك قانون اقتصادي يقر بعلاقات عكسية ما بين السعر والكمية المطلوبة، إلا أن هذا القانون ورغم عموميته فهو يحتوي على بعض الاستثناءات الوظيفية.

من خلال النظر في هذا العلم نقر بأنه يعتمد على حل للمشكلات التي تواجه المجتمع فالاقتصاد محصور بين مفهومين/ الحاجة والرغبة من جهة، والندرة من جهة أخرى؛ لأن هذا العلم يهتم أساسا بمحاربة مشكل الندرة.

 وتمكن النتائج في علم الاقتصاد من خلال التوظيف الأمثل للمواد من أجل تحقيق أهداف اقتصادية متعددة.

التحليل الاقتصادي: يتكون الاقتصاد من عدة نظريات فهناك نظريات تتعلق بالطلب والعرض، وأخرى بتفسير الإنتاج والتكاليف، وأخرى تشرع التسعير ومستويات التشغيل. غير أنه من حيث الموضوع والمنهج يمكن تصنيف الاقتصاد من خلال موضوع الدراسة فهناك ما يسمى بالتحليل الاقتصادي الجزئي L'analyse microéconomique ظهر هذا الميدان عند المدرسة النيوكلاسيكية، أي في بداية القرن 19م ن وكانت جماعة من هذه المدرسة أطلق عليها اسم الحديين، ظهرت في مختلف دول أوروبا، وهددف إلى تقريب ميدان التحليل الاقتصاد الجزئي إلى الرياضيات والعلوم الكمية. ويهدف هذا التحليل إلى دراسة سلوك الفرد سواء كان منتجا أو مستهلكا واحد أو مجموعة من الوحدات، ومحاولة تطبيق المفاهيم الرياضية لهذا التحليل. وينطلق في تحليل سلوكه إلى المتتبع وتعامله مع التكاليف مرورا بالسوق وآليات العرض والطلب...

تجدون رفقة هذا البحث المعنون ب محاضرات في التحليل الاقتصادي الجزئي مجموعة من الأمثلة المنجزة والمحلولة.

محاضرات في التحليل الاقتصادي الجزئي


هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك!

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد

تحميل البحث

الأحد، 6 أغسطس، 2017

الآثار الاقتصادية للنفقات العامة

أدى النمو الاقتصادي إلى ارتفاع حجم الإنفاق العام، ويتم استخدام الإنفاق العام بغرض التأثير على الاقتصاد القومي من خلال زيادة النمو وتجنب الأزمات الاقتصادية من قبيل التضخم والركود.
ويتم تمويل الإنفاق العام عن طريق الإيرادات العامة والتي يتم الحصول عليها من خلال الضرائب والرسوم والقروض وإصدار النقود.
ويحتوي العرض الذي بين أيديكم على النقاط الآتي ذكرها:
الآثار الاقتصادية للإنفاق العام، سواء المباشرة أو غير المباشرة، وكذلك آثار النفقات العسكرية، وآثار النفقات الاجتماعية، ثم أثر الإعلانات الاقتصادية...
وتجدر الإشارة إلى أن هذا المنشور الآثار الاقتصادية للنفقات العامة هو عبارة عن عرض بصيغة ppt.

الآثار الاقتصادية للنفقات العامة

هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك!
سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد


محـــاضرات فـي النظرية الاقتصادية الكلية

يمر الاقتصاد في فتارت عديدة بحالة من التذبذب، فيكون ضعيفا في حالة كساد إذا كان الانتاج والعمالة في تدهور، ويكون قويا في حالة الازدهار إذا كان هذين الأخيرين في ارتفاع سريع، ويصل الاقتصاد إلى أدني مستويات أدائه إذا كان في طريق التخلص من حالة الكساد، والى أعلى قمة إذا كانت فترة الكساد في طريقها للظهور، والملاحظ من خلال هذا التمهيد أنه يحتوي على عدة مصطلحات هامة هي لب التحليل الاقتصاد الكلي مثل: الإنتاج، العمالة، الكساد، الازدهار، أعلى المستويات، أدنى المستويات الخ، والتي سوف نتطرق إليها في هذا المقياس، ولكن التساؤل الذي يطرح نفسه: هل التحليل الاقتصادي الكلي هو تكملة للاقتصاد الجزئي أم أن التحليل الاقتصادي الكلي يختلف عن التحليل الاقتصادي الجزئي؟
من المعروف أن التحليل الاقتصادي يضم فرعين رئيسيين هما: التحليل الاقتصادي الجزئي والتحليل القتصادي الكلي، فالاقتصاد الجزئي يهتم بدارسة الوحدات الفردية في الاقتصاد، وهي عادة ما تكون: الفرد، العائلة، المؤسسة... كوحدة منفردة، حيث يرتكز على سلوك المستهلك وبالكيفية التي توزع بها الأسرة دخلها بالإنفاق على السلع والخدمات، والمؤسسة، إذ يهتم الاقتصاد الجزئي بتحديد مستوى الإنتاج الذي يمكن المؤسسة من تعظيم أرباحها أو تدنية تكاليفها، أو تعظيم إنتاجها، أو بالعكس...

محـــاضرات فـي النظرية الاقتصادية الكلية

هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك!
سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد

الجمعة، 4 أغسطس، 2017

الآثار الاقتصادية للإرهاب الدولي

يعد الاستقرار السياسي والاجتماعي أحد أهم المقومات البدهية للتنمية الاقتصادية، وهذا يعني أن اختلاله دليل على اختلال مسيرة التنمية، وتشير الدراسات التطبيقية إلى أن من أهم أسباب التخلف في كثير من الدول النامية الاضطرابات السياسية والاجتماعية التي تسود فيها. 

وإذا تناولنا التنمية الاقتصادية بوصفها إحدى مؤشرات التقدم فهذا يرجع إلى أن موضوع التنمية الاقتصادية يعد موضوعا شاملا يضم تحته مجموعة من العناصر الاقتصادية؛ كقطاع الاستثمار والصرف الأجنبي والسياحة والبطالة والتضخم وميزان المدفوعات، وغيرها من المتغيرات الكلية المهمة. 

وتشترك كل هذه المتغيرات في حساسيتها للبيئة السياسية والاجتماعية المحيطة سلبا أو إيجابا، بل إن بعضها يكون تأثره كبيرا ومباشرا، فرأس المال مثلا يعد من أكثر العناصر التي تناولت الأدبيات الاقتصادية سرعة تأثره بالبيئات المضطربة وابتعاده عنها، وعندما نتناول هروب رأس المال الوطني إلى الخارج وآثاره الاقتصادية مثلا، فإننا نتحدث عن أحد آثار البيئة غير المستقرة، وحينما يكون عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي في شكل عمليات إرهابية ضخمة فإننا نكون أمام مشكلة تتجاوز خطورتها النطاق المحلي إلى النطاق الإقليمي والدولي وتشكل مجموعة من الاختلالات الاقتصادية والاجتماعية. 

ولم تغفل نظريات الاقتصاد الحديثة عنصر الاستقرار السياسي والاقتصادي وأثره، وذلك بإدخالها عناصر التوقعات في كثير من مسارات المتغيرات الاقتصادية الكلية، وهذا البحث يعرض أبرز الآثار الاقتصادية التي نتجت عن الأحداث الإرهابية التي حدثت في الماضي القريب والتي كان من أبرزها أحداث الحادي عشر من سبتمبر وتداعياتها، وذلك في مبحثين يتناول الأول الآثار الاقتصادية للإرهاب على المستوى الدولي، بينما يختص الثاني بالآثار الاقتصادية للإرهاب على مستوى اقتصاد المملكة العربية السعودية، وذلك على ضوء المتغيرات الاقتصادية المهمة.


الآثار الاقتصادية للإرهاب الدولي


هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تحد شيئا يهمك!

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد

تحميل البحث

الخميس، 3 أغسطس، 2017

أثر التحويلات المالية للمهاجرين على الاقتصاد الجزائري

ويتنوال هذا البحث الفصول والمباحث التالية:
الفصل الأول: الإرطار المفاهيمي لظاهرة الهجرة
المبحث الأول: مفهوم الهجرة، أنواعها ومحدداتها.
المبحث الثاني: آثار ظاهرة الهجرة على الدول الأصلية والمستقبلة.
المبحث الثالث: هجرة الأدمغة.
الفصل الثاني: الإطار النظري لظاهرة الهجرة الدولية.
المبحث الأول: النظريات المفسرة لمحددات ظاهرة الهجرة الدولية.
المبحث الثاني: النظريات المفسرة لآثار ظاهرة الهجرة الدولية.
المبحث الثالث: النظريات الجديدة للاستدراك الاقتصادي.
الفصل الثالث: التحويلات المالية للمهاجرين.
المبحث الأول: مفهوم و محددات التحويلات المالية للمهاجرين.
المبحث الثاني: القنوات المعتمدة في التحويلات المالية من طرف المهاجرين.
المبحث الثالث: آثار التحويلات المالية للمهاجرين.
الفصل الرابع: دراسة قياسية لآثار التحويلات المالية للمهاجرين على الاقتصاد الجزائري.
المبحث الأول: الدراسات السابقة.
المبحث الثاني: دراسة قياسية لآثار التحويلات المالية للمهاجرين على النمو  الاقتصادي.
المبحث الثالث: إيجاد العلاقة بين خصائص المهاجر العائد والاستثمار في الجزائر.

أثر التحويلات المالية للمهاجرين على الاقتصاد الجزائري

هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك!
سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد

محاضرات في النقود والسياسة النقدية

يتم الربط بين أوجه النشاط الاقتصادي المختلفة من إنتاج السلع والخدمات وتوزيعها واستهلاكها من خلال أداة التبادل التي تطورت عبر التاريخ من مرحلة المقايضة إلى مرحلة الاقتصاد النقدي، وخـلال تطـور وسائل المبادلة عرف الفكر الاقتصادي نظريات عديدة مختلفة، فهذا الاقتصادي "جون ستيوارت ميل" كـان يقول " لا الشيء في الاقتصاد أقل قيمة من النقود" وهو ينتمي للمدرسة الكلاسيكية التي تعتقد بأن دور النقود في الحياة الاقتصادية هو مجرد تغطية للمعاملات فقط، ثم تطور الفكر الاقتصادي إلى نظرة أخرى تعطي للنقـد مكانة هامة، وهي نظرة "كيتر" وأتباعه التي تبين أهمية النقود نظرا لملامستهم التأثيرات التي تحـدثها النقـود، وأصبح ينظر إليها على أنعا تلعب دور المحرك في النشاط الاقتصادي، أو دور الكابح له حسب تحكم السلطات النقدية فيها.
ومن ثم فإنه ليس من الخطأ أن يسمى النظام الاقتصادي الحديث بالنظام الاقتصادي النقدي، وهـذه التسمية لم تطلق على سبيل المبالغة، ولكنها تعبير عن واقع الحياة الاقتصادية، والمبادلات التي تتم بين الأطراف المتعاملة تخضع إلى أسلوب إدارة هذا النظام، فإذا كان يتصف بحسن التسيير والضبط انتعشت حركة المبادلات، وساعد ذلك على التنمية الاقتصادية، وتحقيق الاستقرار، أما إذا تميز بخلاف ذلك عرف النشـاط الاقتصـادي تراجعا، وقد يصاب بالكساد. 

محاضرات في النقود والسياسة النقدية

هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك!
سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد

الأربعاء، 2 أغسطس، 2017

العلاقة التبادلية بين الصدمات النقدية وأسعار الصرف في العراق


تحدث الصدمات النقدية التوسعية عندما يتفوق حجم النقـد الفعلـي علـى حجـم النقـد الأمثـل، أو عند خفض أسعار الفائدة، أما الصدمات الانكماشية فتحدث عند انخفاض حجـم النقـد الفعلـي عـن حجـم النقـد الأمثـل أو ارتفــاع أســعار الفائـدة، وتنقســم الصـدمات النقديـة الــى: صـدمات عـرض النقــد وصـدمات طلـب علـى النقـود وصـدمات أسـعار الفائـدة و صـدمات أسـعار الصـرف، وتحـدث الصـدمات النقدية إرباكا في الأسواق لقيام الأفراد بتعديل أرصدتهم النقدية من خلال أسواق السلع والخدمات، أو من خلال الأسهم والسندات في أسواق الأوراق المالية، وتؤثر علـى العديـد مـن المتغيـرات ومنهـا أسـعار الصرف وفقا لنظام الصرف المتبع. وتوصلت الدراسـة إلـى انعـدام العلاقـة بـين الصـدمات النقديـة وسـعر الصرف الموازي في العراق...
يعــد انحســار وتقلــيص الصــدمات النقديــة مؤشــرا علــى جــودة السياســة النقديــة فــي بلــد مــا ووضوح في الـرؤى المسـتقبلية ونضـوج للتصـور المنطقـي لـدى صـناع السياسـة النقديـة ومعرفـة حالـة الاقتصـاد، ويسـتطيع متخــذو القـرار النقـدي التــدخل مـن خــلال الـتحكم بالعديـد مــن المتغيـرات النقديــة لتحقيق التوازن النقدي، إلا أن الإخفاق في تحقيق التوازن النقدي يتسبب في حدوث الصدمات النقديـة...

 العلاقة التبادلية  بين الصدمات النقدية وأسعار  الصرف

هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك
سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد

تصميم وتقييم نظم المعلومات المحاسبية

البيانات المحاسبية لم تكن معدة لخدمة أغراض التخطيط أو لقياس الأداء ومقارنته بالأهداف المحددة مقدما.

وعلى الرغم من وجود أنظمة فرعية للموازنات التخطيطية، والتكاليف المعيارية، إلا أن هذه الأنظمة كانت تركز على البيانات المالية، والاعتماد الكلى على البيانات التاريخية.

كان يعاب على البيانات التى تتولد عن النظام المحاسبي بأنها لا تصلح لخدمة أغراض اتخاذ القرارات الإدارية والتنبؤ باحتياجات الإدارة ومن زيادة أرباحها أو توسيع أنشطتها.

إن مدخل نظم المعلومات ليس جديدا حيث أخذ هذا المدخل يتطور منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، حتى وصل إلى ما نحن فيه الآن من إدخال التطورات التكنولوجية في لإعداد.

ولقد أصبحت النظم المحاسبية العنصر الجديد في العملية، لقد كانت المحاسبة تمثل نظام المعلومات الرئيسي الذى یهتم بإعداد البيانات والمعلومات اللازمة لترشيد الإدارة في اتخاذ القرار، أما أغلب النظم الفرعية والسابق الإشارة إليها (كالموازنات التخطيطية) نظم رسمية تنشأ لإمداد الإدارة بالمعلومات في حالة عدم قدرة النظم المحاسبية على توفير البيانات والمعلومات المتخصصة، وقد أدى هذا التطور في نظم المعلومات إلى أن نظم المعلومات الفرعية أخذت تأخذ صفة الرسمية وبذلك أصبح لدى الوحدة الاقتصادية عدة نظم فرعية كل منها يخدم غرضا معينا ويمكن بصفة عامة تبويب نظم المعلومات حسب الوظيفة.

على سبيل المثال: نظم التقارير المحاسبية...

تصميم وتقييم نظم المعلومات المحاسبية


هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك!

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد


تحميل البحث

جميع الحقوق محفوظة لــ: الشاملة الاقتصادية 2016 © سياسة الخصوصية تصميم : كن مدون