تحميل الكتاب

الأربعاء، 2 أغسطس 2017

تصميم وتقييم نظم المعلومات المحاسبية

البيانات المحاسبية لم تكن معدة لخدمة أغراض التخطيط أو لقياس الأداء ومقارنته بالأهداف المحددة مقدما.

وعلى الرغم من وجود أنظمة فرعية للموازنات التخطيطية، والتكاليف المعيارية، إلا أن هذه الأنظمة كانت تركز على البيانات المالية، والاعتماد الكلى على البيانات التاريخية.

كان يعاب على البيانات التى تتولد عن النظام المحاسبي بأنها لا تصلح لخدمة أغراض اتخاذ القرارات الإدارية والتنبؤ باحتياجات الإدارة ومن زيادة أرباحها أو توسيع أنشطتها.

إن مدخل نظم المعلومات ليس جديدا حيث أخذ هذا المدخل يتطور منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، حتى وصل إلى ما نحن فيه الآن من إدخال التطورات التكنولوجية في لإعداد.

ولقد أصبحت النظم المحاسبية العنصر الجديد في العملية، لقد كانت المحاسبة تمثل نظام المعلومات الرئيسي الذى یهتم بإعداد البيانات والمعلومات اللازمة لترشيد الإدارة في اتخاذ القرار، أما أغلب النظم الفرعية والسابق الإشارة إليها (كالموازنات التخطيطية) نظم رسمية تنشأ لإمداد الإدارة بالمعلومات في حالة عدم قدرة النظم المحاسبية على توفير البيانات والمعلومات المتخصصة، وقد أدى هذا التطور في نظم المعلومات إلى أن نظم المعلومات الفرعية أخذت تأخذ صفة الرسمية وبذلك أصبح لدى الوحدة الاقتصادية عدة نظم فرعية كل منها يخدم غرضا معينا ويمكن بصفة عامة تبويب نظم المعلومات حسب الوظيفة.

على سبيل المثال: نظم التقارير المحاسبية...

تصميم وتقييم نظم المعلومات المحاسبية


هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك!

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد


تحميل البحث

جميع الحقوق محفوظة لــ: الشاملة الاقتصادية 2016 © سياسة الخصوصية تصميم : كن مدون