تحميل الكتاب

الأحد، 6 أغسطس، 2017

محـــاضرات فـي النظرية الاقتصادية الكلية

يمر الاقتصاد في فتارت عديدة بحالة من التذبذب، فيكون ضعيفا في حالة كساد إذا كان الانتاج والعمالة في تدهور، ويكون قويا في حالة الازدهار إذا كان هذين الأخيرين في ارتفاع سريع، ويصل الاقتصاد إلى أدني مستويات أدائه إذا كان في طريق التخلص من حالة الكساد، والى أعلى قمة إذا كانت فترة الكساد في طريقها للظهور، والملاحظ من خلال هذا التمهيد أنه يحتوي على عدة مصطلحات هامة هي لب التحليل الاقتصاد الكلي مثل: الإنتاج، العمالة، الكساد، الازدهار، أعلى المستويات، أدنى المستويات الخ، والتي سوف نتطرق إليها في هذا المقياس، ولكن التساؤل الذي يطرح نفسه: هل التحليل الاقتصادي الكلي هو تكملة للاقتصاد الجزئي أم أن التحليل الاقتصادي الكلي يختلف عن التحليل الاقتصادي الجزئي؟
من المعروف أن التحليل الاقتصادي يضم فرعين رئيسيين هما: التحليل الاقتصادي الجزئي والتحليل القتصادي الكلي، فالاقتصاد الجزئي يهتم بدارسة الوحدات الفردية في الاقتصاد، وهي عادة ما تكون: الفرد، العائلة، المؤسسة... كوحدة منفردة، حيث يرتكز على سلوك المستهلك وبالكيفية التي توزع بها الأسرة دخلها بالإنفاق على السلع والخدمات، والمؤسسة، إذ يهتم الاقتصاد الجزئي بتحديد مستوى الإنتاج الذي يمكن المؤسسة من تعظيم أرباحها أو تدنية تكاليفها، أو تعظيم إنتاجها، أو بالعكس...

محـــاضرات فـي النظرية الاقتصادية الكلية

هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك!
سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد

جميع الحقوق محفوظة لــ: الشاملة الاقتصادية 2016 © سياسة الخصوصية تصميم : كن مدون