تحميل الكتاب

السبت، 30 ديسمبر 2017

بحث في قوانين ومناهج التحليل الاقتصادي

الصبغة العلمية في التحليل الاقتصادي:

يؤكد الاقتصاديون على الصفة العلمية للاقتصاد إذ يرون أن لهذا العلم قوانينه الخاصة، ومن ثم فإنهم يسعون دائماً للكشف عن هذه القوانين وصوغ النظريات الاقتصادية المختلفة. ومن الثابت أنهم يتبعون في هذا السبيل منهجا محددا واضح المعالم، يشترك مع باقي المجالات المرعفية والعلمية في بعض الجوانب، ولكنه يتفرد بمميزات تجعله خاصا بالتحليل الاقتصادي...

قوانين البحث والتحليل الاقتصادي:

جاءت القوانين الاقتصادية لتُعبر عن جوهر العمليات أو الظواهر الاقتصادية الجارية، وهى عمليات تجري في دائرة علاقات الإنتاج

وتنحصر مهمة البحث الاقتصادي في اكتشاف هذه القوانين التي تؤدي إلى خلق الثروة و زيادتها في المجتمع، ويبين من خلالها جوهر العلاقات التي تقوم بين الناس أثناء إنتاج الثروة المادية وشروط تطورها عبر التاريخ.

أهداف قوانين التحليل الاقتصادي:

تهدف قواني التحليل الاقتصادي إلى تحقيق غايتين اثنتين، هما:

الهدف الأول لقوانين التحليل الاقتصادي هو: تنظيم وتصنيف الوقائع الاقتصادية.

والهدف الثاني من قوانين التحليل الاقتصادي هو: تفسير أسباب الوقائع الاقتصادية، ومنح الباحث القدرة على التنبؤ.

بعض مناهج التحليل الاقتصادي:

هناك عدة مناهج في التحليل الاقتصادي، ونذكر منها على سبيل المثال المنهج الاستنباطي، والمنهج الاستقرائي والنهج الرياضي، والنهج التاريخي.

المنهج الاستنباطي في التحليل الاقتصادي:

يعتبر أقدم مناهج المعرفة ،إذ يرجع إلى عهد أرسطو.

والاستنباط عملية عقلية يخلص بها من قضية تعد مقدمة مسلماً بصحتها إلى قضية تعد نتيجة لازمة لها، وذلك من خلال قواعد ذهنية بحتة تدور كلها في الذهن بعيداً عن الواقع، دون الاعتماد على التجربة.

المنهج الاستقرائي في التحليل الاقتصادي:

يقصد بالاستقراء العملية المنطقية التي يخلص بوساطتها من الوقائع الفعلية إلى القوانين العامة التي تحكم الظاهرة قيد الدراسة. 

والمنهج الاستقرائي هو تلك العملية العقلية التي تنصرف إلى الاستدلال عن طريق الملاحظة أو التجربة، من الخاص إلى العام، ومن الجزء إلى الكل، وهو ما يعرف بالاستدلال الصاعد.

المنهج الرياضي في التحليل الاقتصادي:

مع بدايات التحليل الاقتصادي اعتمد الدارسون على التحليل العقلي التجريدي، والذي يعتبر العقل هو المصدر الوحيد و اليقيني للمعرفة العقلانية.

تعد الرياضيات علماً تجريديا عاماً يهتم بدراسة العلاقة بين الكميات المتغيرة.

استنتاج حول مناهج التحليل الاقتصادي:

على التحليل الاقتصادي، حتى يكون واقعياً، ألا يكون حبيساً لمنهج معين ضيق ينظر إلى الإنسان من زاوية واحدة فقط. بل يجب أن يبحث عن الإنسان في جميع  مظاهره وبكل أساليب البحث الممكنة، وأن يجمع في سبيل ذلك بين المنهجين الاستنباطي والاستقرائي في آن واحد.

بحث في قوانين ومناهج التحليل الاقتصادي

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد

هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة

قد تجد شيئا يهمك، جرب

مع متمنيات فريق الشاملة الاقتصادية بالتوفيق والنجاح للجميع

الخميس، 28 ديسمبر 2017

التمويل المصرفي الإسلامي ومبدأ الدين التجاري

تطبيقات صيغ التمويل المصرفي الإسلامي القائمة على مبدأ الدين التجاري – بالإشارة إلى بعض البنوك الإسلامية –، مقال نشر بمجلة دفاتر اقتصادية، أعده كل من الأستاذين: حبيب بن باير، وعبد القادر عبد الرحمان.

الملخص:

نحاول من خلال هذه الورقة البحثية إبراز كيفية تطبيق صيغ التمويل المصرفي الإسلامي التي ترتكز على مبدأ الدين التجاري، والتي تتمثل في المرابحة والسلم والإجارة والاستصناع، باعتبارهما الصيغ السائدة في تمويلات جل البنوك الإسلامية، وخاصة تطبيق صيغة بيع المرابحة للآمر بالشراء التي تمثل النسبة الأكبر، حيث تصل في بعض البنوك الإسلامية إلى نسبة 90% من إجمالي تمويلاتها، ويرجع ذلك إلى سهولة استخدامها وقلة مخاطرها.

تعريف التمويل المصرفي الإسلامي:

التمويل مشتق من المال، ويمكن القول بأن التمول هو كسب المال، والتمويل هو إنفاقه، وأموله تمويلا بمعنى أزوده بالمال.

والتمويل المصرفي الإسلامي هو أن يقوم شخص طبيعي أو معنوي بتقديم أموال لشخص آخر طبيعي أو معنوي، إما على سبيل التبرع (إعانات ومساعدات...) أو علي سبيل التعاون بين الطرفين من أجل استثماره بقصد الحصول على أرباح، تقسم بينهما بناء على نسبة يتم الاتفاق عليها فيما بينهما مسبقا، وفق طبيعة عمل كل منهما، ومدى مساهمته في رأس المال، واتخاذ القرار الإداري والاستثماري.

نشأة التمويل المصرفي الإسلامي:

تعد نشأة البنوك الإسلامية البداية الفعلية لانتشار صناعة التمويل الإسلامي التي تضم عدة صناعات، وقد كانت تجربة بنوك الادخار الألمانية التي ظهرت بعد الحرب العالمية الثانية سببا في التفكير في إنشاء بنوك لا تعمل بالفائدة، ولقد كان الشرف الكبير للدكتور أحمد النجار حيث تم افتتاح أول بنك للادخار المحلي في يوليوز 1962 بمصر.

واقع التمويل المصرفي الإسلامي بالبيوع:

هناك عدة صيغ للتمويل بالبيوع في المصارف الإسلامية، ومنها التمويل ببيع المرابحة  وبيع المرابحة هو: بيع الشخص ما اشتراه بالثمن الذي اشتراه به مع زيادة ربح معلوم. ومن شروط بيع المرابحة أن يكون العقد الأول صحيحا، إعلام المشتري بثمن السلعة ومضافا إليها التكاليف، أن يكون الربح معلوما والثمن المزاد محددا، عدم تقابل الثمن في العقد الأول بجنسه خشية الوقوع في الربا.

التمويل بالإجارة في البنوك الإسلامية:

تهمهم البنوك الإسلامية بتوفير التمويل للمؤسسات من خلال صيغة الإجارة، والتي تتمثل في إيجار الآلات والمعدات من طرف البنك للمؤسسات، ويتخذ التمويل بالإجارة شكلين.

أشكال التمويل بالإجارة في البنوك الإسلامية:

الشكل الأول للتمويل بالإجارة في البنوك الإسلامية هو: الإيجارة التشغيلية، وهي الإجارة التي لا يسبقها وعد بالتمليك، حيث يقوم البنك بشراء المعدات والآلات التي يرى أن لها قابلية في السوق أن أن المؤسسات في حاجة إليها، ليقوم بتأجيرها للمؤسسات مقابل أجر معين.

الشكل الثاني من أشكال التمويل بالإجارة في البنوك الإسلامية هو: الإجارة المنتهية بالتمليك  وهي عملية تأجير تنتهي بتمليك الأصل المؤجر للمؤسسات التي استأجرته.

تطبيقات صيغ التمويل المصرفي الإسلامي

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة، قد تجد شيئا يهمك، جرب.

الأربعاء، 27 ديسمبر 2017

الأزمة المالية وتداعياتها على الدول الأوروبية

الأزمة المالية المعاصرة وتداعياتها على اقتصاديات بعض الدول الأوروبية المتقدمة، مقال من إعداد الأستاذين: سيد أحمد حاج عيسى وهشام سفيان صلواتشي، ولقد تم نشره بمجلة دفاتر اقتصادية.

الملخص:

تدخل هذه الورقة البحثية ضمن جزئية من جزيئات الاقتصاد العالمي وهي تكشف الغموض المتعلق بأسباب ظهور الأزمة المالية العالمية الراهنة المتصلة بـ"أزمة القروض العالية المخاطر" التي أدخلت القطاع المصرفي والبنكي الأمريكي بشكل خاص والعالمي بشكل عام في دوامة الخسائر والاضطرابات، بسبب إقدام العديد من المصارف المختصة في قطاع العقار على منح قروض لمئات الآلاف من الأفراد ذوي الدخل المحدود، متجاهلة بذلك حدود الرافعة المالية leverage وتقييم المخاطر؛ تعد عناصر ساهمت في بلورة هذه الأزمة في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تحولت فيما بعد إلى أزمة مالية عالمية أثرت على الاقتصاد الحقيقي والافتراضي، ما انبثق عن كل هذا عدة نقاط استفهام تخص الفكر الليبرالي ونوعية العلاقات التي تربط بين مختلف الأنظمة فيه. الكلمات الدالة: الأزمة المالية، التوريق، الصناديق السيادية، المشتقات المالية، القروض الرهينة.

أسباب الأزمة المالية المعاصرة ومراحلها:

تعود جذور الأزمة المالية المعاصرة إلى تسعينيات القرن الماضي، حيث أن انخفاض أسعار الفائدة وزيادة تدفق  رؤوس الأموال الأجنبية إلى الاقتصاد الأمريكي أدى إلى فائض في رأس المال  غير أن  ذلك الفائض لم يستثمر في الاقتصاد الحقيقي وإنما وجد طريقه إلى السوق المالية الأكثر ربحية.
توفر رؤوس الأموال أدى إلى تشجيع الإقراض عامة وبشكل خاص القروض العقارية حيث أصبح المواطن الأمريكي يعتمد على الائتمان البنكي في كل جانب م ن جوانب حياته  اليومية. مما أدى كذلك إلى انتعاش أسعار العقار، فزادت القروض العقارية بضمان السوق العقاري المزدهر.

من الابتكار والإبداع المالي إلى الأزمة المالية المعاصرة:

تفكيك الطابع التنظيمي على المستوى المالي والإبداع المالي اللذان ظهرا في ثمانينيات القرن العشرين لهم علاقة سببية مباشرة في ظهور الأزمة المالية الراهنة وذلك بسبب:
- تفكيك الطابع التنظيمي على المستوى المالي له فرضية تعظيم الأموال الخاصة للأنظمة المالية على المستوى العالمي مع تخطيط الحواجز الجمركية.
- الإبداع المالي ي تم أساسا بتطوير سوق المال وذلك باستحداث طرق تسمح بتحسين المردودية وربح الوقت ومن  بين  تلك الطرق نجد تقنية التوريق.

تداعيات الأزمة المالية على بعض المؤشرات السوسيو- اقتصادية:

انعكست الأزمة المالية الأميركية على معظم اقتصاديات دول العالم حتى أنها أصبحت تلقب بالأزمة المالية العالمية. وبما أن الدول الأوروبية جزء من منظومة الاقتصاد العالمي فإنها سوف تتأثر سلبا  بتلك الأزمة، بل في واقع الأمر قد تأثرت بالفعل (تدهور مؤشرات النمو وارتفاع مؤشرات البطالة). ومدى تأثر الدول الأوروبية يعتمد على حجم العلاقات الاقتصادية المالية بين  تلك الدول والعالم الخارجي.
الأزمة المالية المعاصرة وتداعياتها على اقتصاديات بعض الدول الأوروبية المتقدمة
سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب.

المشكلة الاقتصادية عند الدكتور شوقي الفنجري

مقدمة:

إنَّ المشكلة الاقتصاديَّة تشكل جزءًا من المشكلة الإنسانيَّة العامَّة، إذ الاقتصاد يمثِّل جانبًا من شؤون حياة الإنسان لا كلها؛ غير أنَّ تحديد هويَّة، وحقيقة هذه المشكلة كانت، ولازالت نقطة اختلاف بين المذاهب، والنُّظم المختلفة.
فالرَّأسماليَّة تعتبر أنَّ المشكلة الاقتصاديَّة هي قلَّة الموارد الطَّبيعيَّة نسبيًّا، نظرًا إلى محدوديَّة الطَّبيعة نفسها، والَّتي لا تفي بالحاجات المادِّيَّة الحياتيَّة للإنسان، الَّتي تبدو في تزايُدٍ مستمرٍّ؛ فتنشأ المشكلة حول كيفيَّة التَّوفيق بين الإمكانات الطَّبيعيَّة المحدودة، والحاجات الإنسانية المتزايدة.

مفهوم المشكلة الاقتصادية:

يمكن تعريف المشكلة الاقتصاديَّة  بأنَّها: عدم قدرة المجتمع على إشباع جميع احتياجاته البشريَّة من السِّلع والخدمات في ظلِّ ندرة الموارد، ووسائل الإنتاج، أمَّا الَّذي يختلف فهو طريقة حلها، وعلاجها، والتَّعامل معها، أو حدَّة هذه المشكلة، وآثارها السَّلبيَّة.
كما تعرف على أنَّها: "محدوديَّة الموارد، وكثرة الحاجات، الَّتي تفرض على المجتمع الاختيار، ووضع الأولويَّات، وَمِنْ ثَمَّ التَّضحية، فالموارد محدودة في المجتمع في وقت معيَّن بالمقارنة بين حاجات ورغبات أفراد المجتمع المتعدِّدة، والمتنوِّعة، والمتجدِّدة عبر الزَّمن».

المشكلة الاقتصادية في الاقتصاد الإسلامي:

الاقْتِصَادَ الإِسْلَامِيَّ: يرى أنَّ مردَّ المشكلة ليس هم الفقراء، أو قلَّة الموارد، كما ذهب الاقتصاد الرَّأسماليُّ  كما أنَّه ليس سببها الأغنياء، أو التَّناقض بين قُوَى الإنتاج، وعلاقات التَّوزيع، كما ذهب الاقتصاد الاشتراكيُّ، وإنَّما هي: أَوَّلًا: مشكلة القصور في استغلال الموارد الطَّبيعيَّة، ثَانِيًا: مشكلة أثرة الأغنياء، وسوء التَّوزيع.

منشأ المشكلة الاقتصادية:

فالمشكلة الاقتصاديَّة تنشأ من هذه العناصر: (محدوديَّة الموارد، وعدم محدوديَّة الحاجات)، وهذه الأركان يكاد يتَّفق عليها علماء الاقتصاد الرَّأسماليِّ، ويرى الاقتصاد الإسلاميُّ أنَّ السَّبب الرَّئيسيَّ للمشكلة الاقتصاديَّة هو الإنسان، وليس بخل الطَّبيعة، وندرة الموارد.

رأي الدكتور الفنجري في المشكلة الاقتصادية:

ويرى الدُّكتور الأُسْتَاذ الدُّكتور مُحَمَّد شَوْقِي الفَنْجَرِيُّ رَحِمَهُ اللهُ أنَّ المشكلة الاقتصاديَّة هي مشكلة تعدُّد الحاجات، مع ندرة الموارد، وبعبارة مبسَّطة هي مشكلة الفقر الَّذي لا يعدو كونه مظهرًا من مظاهر زيادة الحاجات مع قلَّة الموارد.

المشكلة الاقتصادية في المدرسة الماركسية:

في حين أنَّ الماركسيَّة تؤمن بأنَّ المشكلة الاقتصاديَّة تتمثَّل بالتَّناقض المستمرِّ بين الشَّكل والنِّظام الَّذي يتمُّ به الإنتاج في المجتمع، وبين نظام التَّوزيع.

بعض المراجع المعتمدة في المشكلة الاقتصادية:

  1. المشكلة الاقتصاديَّة بين التَّوصيف والحل، من منظور اقتصاديٍّ إسلاميٍّ، إعداد الدُّكتور هايل عبد المولى طشطوش، بحث مقدَّم لمنتدى الاقتصاد الإسلاميِّ بدبي.
  2. مبادئ الاقتصاد الجزئيِّ، السَّيِّد مُحَمَّد السريتي، الدَّار الجامعيَّة، الإسكندرية.
  3. أساسيَّات علم الاقتصاد، محمود يونس، الدَّار الجامعيَّة، الإسكندرية.
  4. المشكلة الاقتصاديَّة بين التَّوصيف والحل، من منظور اقتصاديٍّ إسلاميٍّ.
  5. مفاهيم ونظم اقتصاديَّة، إسماعيل عبد الرَّحمن، دار وائل، عمان (الأردن).
  6. مبادئ الاقتصاد الكلِّيِّ، خالد الوزني، دار وائل، عمان.

المشكلة الاقتصاديَّة بين الاقتصاد الإسلاميِّ، والاقتصاد الوضعيِّ، أوجه الاختلاف، وأوجه الاتِّفاق، معتز عبد الله مسالمة، مشروع تخرج لمرحلة الماجيستير، قسم الاقتصاد والمصارف الإسلاميَّة، جامعة اليرموك.

المشكلة الاقتصادية
سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب.


الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017

التنويع الاقتصادي من خلال الصناعة السياحية

مستخلص:

يعتبر قطاع السياحة من أهم القطاعات بالنظر إلى العوائد المالية الكبيرة التي يمكن ان يوفرها في الأمدين المتوسط والبعيد ولما يوفره من فرص لخلق الثروة والتخفيف من حدة الكثير من المشاكل الاقتصادية، وقد وجدت الكثير من الدول في هذه الصناعة (السياحة)   يلا استراتيجيات لاستغلال مواردها السياحية بشكل يضمن استدامتها ويغنيها عن الاعتماد على مصادر الثروة الناضبة، فهي الصناعة الأولى من حيث تشغيل اليد العاملة وأصبح لها دور أساسيا في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وعلى هذا تسعى الحكومة الجزائرية إلى جعل المخطط التوجيهي للتهيئة السياحية المرجع الرئيسي للسياسة السياحية بالجزائر في آفاق 2025، كما تراهن الجزائر على استقبال 2.1 مليون سائح في آفاق 2015 التي سيترتب عنه استحداث 400.000 منصب شغل مباشر وغير مباشر.

مساهمة السياحة في الاقتصاد العالمي:

 خلال العشرية الأخيرة ساهمت السياحة بنسبة 11%  من مجموع الإنتاج المحلي؛
وفرت نحو 200 مليون فرصة عمل، أي حوالي 8% من مجموع فرص العمل في العالم؛
ساهمت السياحة بنحو 5,5 مليون فرصة عمل سنويا إلى غاية عام 2010؛
بلغ الدخل السياحي لعام 2001 نحو 462 بليون دولار؛
بلغ معدل نمو الدخل السياحي في الفترة بين 1988-2001 ما يقارب 11%.
أدى تطور الصناعات الحرفية والتقليدية في المجتمعات السياحية إلى زيادة تفاعل المجتمع المحلي مع السياحة، بالإضافة إلى زيادة فرص العمل في هذا المجال .

تحديد الإطار المفاهيمي للتنمية المستدامة:

لقد تم التطرق لأول مرة بشكل رسمي إلى مفهوم التنمية المستدامة سنة 1987 من خلال لجنة (Brundtland) التي عرفتها بانها تلبية احتياجات الجيل الحالي دون المساس باحتياجات الأجيال القادمة، فهي مجموعة من السياسات والأنشطة الموجهة نحو المستقبل. فالتنمية المستدامة، ليست نقلة واحدة، ولكنها عملية مستمرة تمكن جميع أفراد المجتمع من توسيع نطاق قدراتهم إلى أقصى حد ممكن وتوظيفها بما يكفل تحقيق محصلة يجني ثمارها الجيل الحاضر كما تجني ثمارها الأجيال القادمة.

من أهم النتائج التي يمكن استخلاصها ما يلي:

التنمية المستدامة مفهوم واسع يشمل كل ميادين الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وتهدف بالخصوص إلى تحقيق حياة الرفاهية لأجيال الحاضر وضمان الحياة الكريمة للأجيال القادمة مع حماية البيئة واستغلال الموارد الطبيعية بشكل عقلاني؛ 
 ركزت الجزائر في السنوات الأخيرة على استغلال العوائد النفطية لإقامة بنى تحتية جديدة وتجديد البنى التحتية القديمة (بناء المدارس، الجامعات، تعبيد الطرق الوطنية والولائية، بناء السكنات، المنشآت الصحية والأمنية،...الخ)، إلا أن هذه البنى وإن كانت ضرورية، فإنها لا تكفي وحدها لخلق تنمية مستدامة؛

دور التنويع الاقتصادي من خلال الصناعة السياحية

يجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب.



التدفقات المالية العابرة للحدود

التمويل و التنمية

مارس 2007، المجلد 44، العدد 1، صادرة عن صندوق النقد الدولي.

يستكشف هذا العدد ظاهرة تزايد التدفقات المالية العابرة للحدود ـ والتي يعزى إليها الفضل في إعطاء دفعة للنمو في البلدان النامية وإن كان اللوم يُلقى عليها أيضا لوقوع أزمات الأسواق الصاعدة في أواخر ثمانينات القرن الماضي وفي تسعيناته. ويضع المقال الرئيسي إطارا لتحليل الدراسات المعنية بتكاليف العولمة المالية ومنافعها.

التعامل مع السيولة العالمية

محمد العريان
مع القوى الجديدة التي تشكل أسواق رأس المال العالمية، يجدر بالمشاركين في أنشطة التمويل الدولية أن يعيدوا النظر في النماذج التي يعملون وفقا لها. فقد أحدثت هذه القوى تغيرا جوهريا في العوامل الحدية التي تحدد النمو العالمي والتجارة وتكوين الأسعار وتدفقات رؤوس الأموال (الداخلية والعابرة للحدود).

العولمة المالية فيما وراء لعبة إلقاء اللوم

إيهان كوزيه، وإسوار براساد، وكينيث روغوف، وشانغ-جين ويه
يبحث هذا العدد من مجلة التمويل والتنمية مختلف جوانب العولمة المالية ـ ظاهرة تزايد التدفقات المالية العابرة للحدود ـ وآثارها الاقتصادية الكلية وانعكاساتها على النمو والاستقرار المالي. وكثيرا ما تلقى يلقى اللوم على العولمة المالية في سلسلة الأزمات الاقتصادية المدمرة التي هزت عددا من بلدان الأسواق الصاعدة في أواخر ثمانينات القرن الماضي وفي تسعيناته. ويتجاوز هذا المقال حدود الجدل الدائر فيقدم إطارا لتحليل المجموعة المتنامية من الدراسات المعنية بتكاليف العولمة المالية ومنافعها.

تدفقات رأس المال العالمي: تتحدى الجاذبية

مانغال غوسوامي، وجاك ري، وإينا كوتا
ارتفعت تدفقات رؤوس الأموال العالمية ـ شاملةً الديون وحصص الملكية على هيئة استثمارات حافظة والتمويل القائم على الاستثمار المباشر ـ حتى تجاوزت 6 تريليون دولار أمريكي في عام 2006. كذلك ارتفعت الاختلالات العالمية، مع تسجيل الولايات المتحدة عجزا في الحساب الجاري وتحقيق بعض بلدان الأسواق الصاعدة فوائض كبيرة. رؤية لوجهة الأموال على أساس الرسم البياني.

تكافؤ القوى الشرائية مقابل السوق: ما هو الوزن المهم؟

تيم كالين
هناك أسلوبان لقياس مساهمات البلدان في النمو العالمي ـ أسعار الصرف على أساس تعادل القوى الشرائية وأسعار الصرف القائمة على السوق ـ وكلاهما تترتب عليه نتائج مختلفة. فأيهما أفضل؟ حين يتعلق الأمر بالتدفقات المالية، تصبح أسعار الصرف القائمة على السوق هي الخيار الأفضل. ولكن القرار يصبح أقل وضوحا إذا تعلق الأمر بمتغيرات أخرى.

حان الوقت للسيطرة على النكبة

ديفيد هوفمان
يمكن أن يكون للكوارث الطبيعية آثار سلبية بعيدة المدى على أوضاع الاقتصاد الكلي في البلدان المتضررة، وخاصة في البلدان الصغيرة والنامية. ولكن المبتكرات في أسواق التأمين ضد الكوارث يمكن أن تساعد هذه البلدان في إدارة الآثار ذات الصلة، بما في ذلك الآثار التي تلحق بمواردها المالية العامة.

ويمكنكم قراءة العدد السابق من المجلة المتعلق بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا: التدهور الاقتصادي المشاكل والأسباب

التدفقات المالية العابرة للحدود
سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب.

الجمعة، 22 ديسمبر 2017

انهيار العولمة

محتويات كتاب انهيار العولمة:
بعد مجموعة من التقديمات بأقلام دكاترة وأساتذة اقتصاديين، تقرؤون في للكتب المباحث التالية:
المبحث الأول: هل العولمة بالظاهرة أم العولمة الجديدة؟
العولمة كاصطلاحات لغوي
أولا: العولمة كظاهرة أو كعملية
ثانيا: عولمة القرن الخامس عشر
ثالثا: عولمة القرن التاسع عشر
المبحث الثاني: المرتكزات الفكرية للعولمة المعاصرة: فهل تحمل العولمة ذات مرتكزات الماضي؟
أولا: الحركة الفكرية التقليدية المعاصرة
ثانيا: فكرة دور الدولة بين الماضي والحاضر 
ثالثا: التحول على يد المدرسة الكنزية
رابعا: هل تعرف الأنظمة الوضعية ما يعرف بالطرق الثلاثة في الاقتصاد؟
خامسا: المدرسة النقدية والترويج لعولمة الرأسمالية
سادسا: العولمة وسيادة الدولة
المبحث الثالث: أوجه الشبه بين الماضي والحاضر.. محددات الأزمة، التخصص الدولي وحرية التجارة
أولا: محددات الأزمة
ثانيا: ظاهرة الهجرة والتخصص الدولي (الهجرة الدولية، التخصص وتقسيم العمل الدولي)
ثالثا: حرية التجارة والاستثمار وميراث الماضي
المبحث الرابع: عوامل العولمة أو سيادة الرأسمالية
أولا: التدفق الضخم لكل من التجارة والاستثمار (المباشر وغير المباشر)
ثانيا: الثورة في تكنولوجيا الاتصالات والمواصلات
ثالثا: الميل الطبيعي في الرأسمالية نحو السيطرة
رابعا: انهيار النظام والفكر الاشتراكي
خامسا: بروز دور الآليات السياسية والاقتصادية الدولية والإقليمية
سادسا: دور الشركات دولية النشاط (الشركات متعددة الجنسية)
المبحث الخامس: المخاطر والاختلالات المترتبة على عولمة الرأسمالية
أولا: الاختلالات الاقتصادية والاجتماعية
ثانيا: العولمة وارتفاع معدلات الفقر مع قتل الشركات المحلية بالدول النامية
ثالثا: المخاطر البيئية والصحية الناتجة عن تسلط الشركات الدولية
رابعا: الأزمات والاختناقات المالية
خامسا: الفوضى والجريمة والصراعات العرقية والدينية
المبحث السادس: العولمة وانعكاساتها على الرأسمالية.. هل يعيد التاريخ نفسه
أولا: الاتجاه القائل باستحالة تكرار الانهيار
ثانيا: الاتجاه القائل بإمكانية تكرار الانهيار ثانية
ثالثا: تنامي الاتجاهات المعارضة للعولمة
المبحث السابع: الآليات الاقتصادية الدولية الجديدة وحماية الرأسمالية من نفسها
أولا: الاتجاه المتفائل والقائل بدون البناء المؤسسي الدولي
ثانيا: الاتجاه القائل بعدم قدرة البناء المؤسسي على حماية العولمة من نفسها
ثالثا: تصورات بشأن الشكل المستقبلي للمؤسسات الدولية
المبحث الثامن: مقترح الدراسة.. نحو إطار إسلامي عالمي للنشاط الاقتصادي
أولا: دواعي ومبررات الحاجة إلى الرؤية الإسلامية تحديدا
ثانيا: محنة الآسلام والمسلمين وسبل الخروج منها
ثالثا: التعامل مع الآخر من خلال إطار اقتصادي إسلامي وليس نظام اقتصادي إسلامي
خاتمة

انهيار العولمة
سجل بريدك في القائمة لصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب

الاقتصاد المصري وتحديات الأوضاع الراهنة

الاقتصاد المصري وتحديات الأوضاع الراهنة : مظاهر الضعف، الأسباب، العلاج. للكاتب الأستاذ: ابراهيم شحات
الفصل الأول: واقع الاقتصاد المصري
وتحته مجموعة من المطالب، وكلها تدور حول مظاهر الضعف في الاقتصاد المصري
الفصل الثاني: الأسباب التي تكمن وتفسر أوجه الضعف الحالية في الاقتصاد المصري
الفصل الثالث: السياسات الواجبة الاتباع لعلاج الأوضاع الراهنة وتحقيق انطلاقة الاقتصاد المصري
ومواضيع أخرى مهمة تجدونها ضمن كتاب: الاقتصاد المصري وتحديات الأوضاع الراهنة.
الاقتصاد المصري وتحديات الأوضاع الراهنة
سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب

التنمية الاقتصادية في اليابان

محتويات كتاب التنمية الاقتصادية في اليابان:

الفصل الأول: التحديث للدول الوافدة الجديدة

الفصل الثاني: عصر إيدو.. الشروط المسبقة للتصنيع

الفصل الثالث: عهد ميجي (1) الأهداف الرئيسة للحكومة الجديدة

الفصل الرابع: عهد ميجي (2) استيراد واستيعاب التكنولوجيا

الفصل الخامس: عهد ميجي (3) تطور الصناعات الرئيسة

الفصل السادس: عهد ميجي (4) الموازنة والمالية والاقتصاد الكلي

الفصل السابع: الحرب العالمية الأولى والعشرينيات: الانتعاش المعتمد على التصدير وحالة الكساد

الفصل الثامن: أزمة شوو المالية عام 1927

الفصل التاسع: الثلاثينيات واقتصاد الحرب

الفصل العاشر: اقتصاد ما بعد الحرب 1945 - 1949

الفصل الحادي عشر: عصر النمو الاقتصادي السريع

الفصل الثاني عشر: النضوج الاقتصادي وتباطؤ معدلات النمو

الفصل الثالث عشر: انفجار الفقاعة والكساد.


فتلك محتويات كتاب: التنمية الاقتصادية في اليابان، ومن يريد الوقوف على ما جاء في الكتاب بالتفصيل، فما عليه إلا تحميله من خلال الضغط على الرابط


التنمية الاقتصادية في اليابان:

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد

هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب


تحميل الكتاب

تحلیل الموازنة العامة في ظل الإصلاحات دراسة حالة الجزائر

إن تطور دور الدول في المجتمعات الحدیثة، خاصة منھ الدور الاقتصادي أدى الى الأھمیة البالغة التي تعطى للموازنة العامة باعتبارھا أداة ھامة و مؤثرة في عملیة التنمیة الاقتصادیة و الاجتماعیة ومن ھذا المنطلق سنحاول التطرق الى :
1– نشأة و تطور موازنة الدولة :
لم تنشأ الموازنة العامة بمفھومھا العلمي الراھن، الا بعد نشوء الدولة، فحین كان المجتمع یعیش حیاة قبلیة بدائیة لم یكن ثمة حاجة للموازنة العامة أو ما شابة، و بعد أن انتظم المجتمع بشكلھ الحدیث في شكل دولة تقوم على رأسھا حكومة تسیر أمورھا العادیة من خلال صرف مجموعة النفقات، و التفكیر في احضار مجموعة الایرادات و العمل على الموازنة العامة. یعتقد أن الرومان ھم أول من اضطر الى تنظیم واردات الدولة و نفقاتھا في اطار الموازنة العامة، نظرا لاتساع رقعة الامبراطوریة، و یقال أن الموازنة الرومانیة كانت توضع حینذاك لمدة 5 سنوات.
أما في القرن 17 فقد تسلم البرلمان الانجلیزي الصلاحیات المالیة المتعلقة بالضرائب و انفاقھا، عندئذ تبلورت فكرة الموازنة العامة بمعناھا العلمي الحدیث، فانتقلت من بریطانیا الى سائر الدول وكانت فرنسا الدولة الأولى التي اقتبست فكرة الموازنة، كما كانت الدولة الأولى التي أدخلت علیھا كثیرا من التحسینات على اثر الثورة الفرنسیة سنة 1789، ومن التحسینات الھامة التي أدخلتھا على الموازنة العامة أن السلطة التشریعیة أصبحت لا تكفي لمناقشة الواردات و النفقات وتصدیقھا و الاذن لھا، بل أصبح يحق لھا مصادقة استعمال الأموال العمومیة من قبل السلطة التنفیذیة.
1– تعریف الموازنة العامة: یمكن تعریف الموازنة العامة من خلال الأتي:
  • یرى الدكتور قحطاب بالسیوفي في كتابه بأن الموازنة العامة ھو صك تعدد السلطة التنفیذیة، یتضمن تقدیرات مفصلة لنفقات الدولة التي تلتزم القیام بھا ولمواردھا اللازمة لتمویل ھذه النفقات، حیث یعرض على السلطة التشریعیة مناقشة ما تراه مناسبا من في صیغة قانونیة، یسمح بموجبھا للسلطة التنفیذیة القیام بمھامھا الجبائیة و الانفاق خلال فترة زمنیة محدودة.
  • كما یعرفھا المفكر باسل في كتابة میزانیة الدولة على أنھا عبارة عن أداة من خلالھا تقوم الحكومة باقتطاع وتوزیع جزء من الثروة  والمنشأة الاقتصاد بغیة تحقیق سیاستھا الاقتصادیة والاجتماعیة.
 ملاحظة: هاته النسخة من البحث غير منقحة جيدا، ولكنها على العموم مفيدة.

تحلیل الموازنة العامة في ظل الإصلاحات دراسة حالة الجزائر

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا فبل المغادرة؟ قد تحد شيئا يهمك، جرب

الأربعاء، 20 ديسمبر 2017

اقتصاديات السياحة

لا يمكن ان تكون اقتصاديات السياحة قاطرة للتنمية في بلد نام كالقطر العربي السوري، بل كي نستفيد من السياحة اقتصاديا يجب ان نكون قد قطعنا شوطا كـبيرا في عمليـة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في كل القطاعات السلعية من زراعة و صناعة و تشييد، و الخدمية من تطوير و توسيع للبنية الفوقية من ادارات و تعليم و ثقافة و تدريب، و من بنى تحتية من توفير شبكات نقل من خطوط حديدية و طرق سريعة و عصرية و اتصالات و خدمات مصرفية و تجارية الخ، لتشد السواح فيشاهدون مجتمعا و اقتصادا متطورين و ينعمان بالخدمات المتطورة المتوفرة.
السياحة في منظور اقتصاديات السياحة  اصلا تصدير للخدمات و السـلع، اذا كان لدينا ما نصدره من منتجات زراعية و صناعية متطورة و مطلوبة فوق حاجـة الاقتصاد المحلي، و الا توجب علينا الاستيراد لارواء الطلب الناجم عن السياحة، فيتحول القطاع السياحي الى عملية استيراد عوضا عن التصدير و تتراجع المنافع التي سـتنجم عن السياحة الدولية.
لنستفيد من السياحة انطلاقا من مبادئ اقتصاديات السياحة  يجب توفر صناعة اثاث متطورة لتجهيز الفنـادق و المنتجعات السياحية، و كي نشد السياحة الدولية الى قطرنا، يجب ان تكـون المنشـأت السياحية على الطراز المعماري العربي الاسلامي و ليس فنادق على الطرز الاجنبية، علينا المحافظة على هويتنا الحضارية العربية لنشد الاخرين الينا لا ان نقلدهم بنمط معيشـتهم و سياحتهم فننفي مبرر قدومهم الى قطرنا، اذا كان كل شيءعلى الانماط الاجنبية خاصـة الغربية التي تبهر الكثيرين بسبب قو ه دولها العسكرية الغاشمة المدمرة ،فلمـاذا يـأتون إلينا؟
وفِي هذا البحث ستقفون على أهم مبادئ اقتصاديات السياحة.

اقتصاديات السياحة

 
سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب.

الثلاثاء، 19 ديسمبر 2017

دور المشاريع الكبرى في التنمية الاقتصادية - الطريق السيّار نموذجاً –

دور المشاريع الكبرى في التنمية الاقتصادية - الطريق السيّار نموذجاً –، هو مقال من إعداد الأستاذ رشيد بن الديب والأستاذ حميد باشوش، ونشر على مجلة دفاتر اقتصادية

وإليكم مستخلص مقال  دور المشاريع الكبرى في التنمية الاقتصادية - الطريق السيّار نموذجاً –:
لقد تميزت العشرية الأخيرة في الجزائر بالانطلاق في عدد معتبر من المشاريع الكبرى التي تخص الإسكان والطرق والسكك الحديدية والسدود والموانئ وغيرها من المنشآت الأساسية ومشاريع قطاع الفلاحة والتنمية الريفية، وهذا ضمن سلسلة البرامج التنموية التي تعرفها الجزائر منذ سنة 2000 في إطار إستراتيجية التوسع في الإنفاق الحكومي لتجاوز مخلفات عشرية التسعينات وعواقبها على التنمية الإقتصادية والاجتماعية، ومواكبة متطلبات الاندماج الإقتصادي إقليميا ودوليا. ويعتبر مشروع الطريق السيار من أهم هذه المشاريع، وينتظر أن يكون له تأثيرات كبيرة على الإقتصاد الوطني، حيث يساهم بدور متنامي في تطوير مختلف القطاعات الإقتصادية كالتجارة والنقل والسياحة.

دور المشاريع الكبرى في التنمية الاقتصادية - الطريق السيّار نموذجاً –



سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب.

نحو تطوير نظام المضاربة في المصارف الإسلامية

من أهم ما جاء في كتاب: نحو تطوير نظام المضاربة في المصارف الإسلامية، لمؤلفه الدكتور محمد عبد المنعم أبو زيد، ما يلي:
الفصل الأول: عقد المضاربة الثنائي ومدى ملاءمته للعمل المصرفي
الفصل الثاني: نظام المضاربة في التجربة المصرفية الإسلامية
الفصل الثالث: تطوير قواعد المضاربة الثنائية لتلائم العمل المصرفي
الفصل الرابع: تطوير أساليب تعبئة الأمال في إطار نظام المضاربة المصرفية
الفصل الخامس: أساليب مواجهة مخاطر الاستثمار بالمضاربة
الفصل السادس: نموذج مقترح للمضاربة المصرفية
الفصل السابع: الآثار المصرفية المتوقعة لتطبيق نظام المضاربة
الفصل الثامن: الآثار الاقتصادية المتوقعة لتطبيق نظام المضاربة
وفِي الأخير تجدون نتائج وتوصيات، بالإضافة إلى بعض الملاحق.
وكتاب: نحو تطوير نظام المضاربة في المصارف الإسلامية، لمؤلفه الدكتور محمد عبد المنعم أبو زيد، هو واحد من الكتب القيمة التي نشرها المعهد العالمي للفكر الإسلامي.

نحو تطوير نظام المضاربة في المصارف الإسلامية

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب

الأحد، 17 ديسمبر 2017

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: التدهور الاقتصادي

يركز هذا العدد على منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: المشكلات التي تواجهها، وأسباب أدائها الاقتصادي الذي كان مخيبا للآمال على مدار العقد الماضي، والتدابير التي يمكنها أن تتخذها حتى تزداد اندماجا في الاقتصاد العالمي.
ومن خلال مقالات مختلفة، يجري استكشاف المنطقة من حيث السياسات الاجتماعية، ومعدل البطالة المرتفعة، والقطاع العام الكبير الذي تنقصه الكفاءة، والقطاع المالي غير المتطور، ونظم أسعار الصرف، والدور المهيمن في أسواق الطاقة العالمية. وينظر مقالان آخران في الاقتصاد السياسي للبلدان المصدرة للنفط على مستوى العالم ويصفان كيف تستطيع هذه البلدان وقاية أنفسها من مخاطر تذبذب أسعار النفط وتناقص الاحتياطيات، بينما يصف مقال ثالث كيفية تأثر العملات في البلدان المعتمدة على السلع الأولية بأسعار الصادرات السلعية المتقلبة. ويتضمن هذا العدد مقالين رئيسيين: "شخصيات اقتصادية" الذي يتضمن حوارا مع فيرنون سميث، الفائز بجائزة نوبل؛ و"عودة للأساسيات" الذي يتعمق في شرح مفهوم "المرض الهولندي". أما كينيث روغوف، مستشار الصندوق الاقتصادي ومدير إدارة البحوث فيه، فهو يشرح في عموده المعتاد السبب وراء معارضته للتنسيق الصارم بين الدولار والين واليورو على مستوى السياسة النقدية.

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.. وعد لم يتحقق

جورج ت. عابد
لماذا لا تحقق المنطقة أداء اقتصاديا أفضل، في ضوء مواردها الطبيعية و الثقافية؟

العمل المصرفي في سبيل التنمية

سوزان كرين، ريشى جويال، أ. مشفق مبارك، و راندا ساب
لماذا يعد تطوير القطاع المالي حاسما؟

بلدان الشرق الأوسط و شمال أفريقيا هل تعوم عملاتها أم تربطها بعملة أخرى؟

عبد العالي جبيلي و فيتالي كرامارينكو
.مزيا الانتقال من نظم سعر الصرف الثابتة إلى النظم المعومة

عيشة أفضل

سينا ايكن، دافيد أ. روبالينو، و جورج شيبرتحتاج بلدان الشرق الأوسط و شمال أفريقيا إلى تحسين سياساتها الإجتماعية لرفع مستويات المعيشة.

مطلوب: مزيد من الوظائف

إدوارد جاردنريقتضى الأمر أن تدعم بلدان الشرق الأوسط و شمال أفريقيا نموها و أن تخلق الوظائف، نظرا لقوة العمل الكبيرة المتنامية بها.

ما الذي يرتفع . . .

ستيفن بارنيت و رولاندو أوسووسكيكيف تستطيع البلدان المصدرة للنفط أن تعد نفسها في يوم ينضب فيه النفط؟

ميراث مفلس

آدم بينيتبعد سنوات من التخطيط المركزى، اصبحت اقتصادات الشرق الأوسط و شمال أفريقيا راكدة.

إدارة الثروة النفطية

بن إيفيرت، آلان جيلب، و نيلس بورجيه تالروثالإقتصاد السياسي للبلدان المصدرة للنفط.

النقود السلعية

بول كاشين، لويس تشيسبيدس، و راتنا ساهاي
البلدان المصدرة للسلع الأساسية و أسعار صرفها
لتمام الفائدة والتوسع في الموضوع ندعوكم لقراءة عدد حول: الشرق الأوسط.. نظرة إلى المستقبل
.
الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: التدهور الاقتصادي

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب

الجمعة، 15 ديسمبر 2017

المناولة كإستراتيجية لإحداث التشابك والتكامل الصناعي في الدول العربية

المناولة كإستراتيجية لإحداث التشابك والتكامل الصناعي في الدول العربية، مقال من إعداد الأستاذ سليمان بلعور، ونشر بمجلة دفاتر اقتصادية.

مستخلص مقال: المناولة كإستراتيجية لإحداث التشابك والتكامل:
تعتبر المناولة الصناعية أحد أشكال الشراكة، ومن الضروري إحداث التشابك الصناعي من خلال المناولة الصناعية نظرا لضعف أداء القطاع الصناعي العربي. إن تحقيق التشابك الصناعي يكون من خلال بناء وتغذية شبكة علاقات متواصلة للتبادل والتعاون بين المغذي والمشاريع الصناعية الكبرى، ومن ثم تحقيق مبدأ التخصص في وظائف المؤسسات العربية الإنتاجية والخدماتية.

المناولة كإستراتيجية لإحداث التشابك والتكامل الصناعي في الدول العربية


سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب.

 

الاقتصاد المجنون

كتاب الاقتصاد المجنون لمؤلفه كويس هارمان يتناول المواضيع التالية:
الفصل الأول: عالم مجنون
إفلاس علم الاقتصاد
تفسير فوضى العالم
الإنتاج والسلع
العمل والثروة
الأرباح والاستغلال
من أين يأتي الربح
النهب وصعود الرأسمالية
ديناميكية الرأسمالية
الفصل الثاني: تفسير الأزمة
رخاء وكساد
علم الاقتصاد الرأسمالي والأزمة الاقتصادية
كيف تنفجر الأزمة
الفصل الثالث: الوضع يزداد سوءا
الأزمات تزداد عنفا
بشاعة لا توصف
كيف يستمر النظام في الحياة
الفصل الرابع: تركيز وتمركز رأس المال
تركيز رأس المال
الإمبريالية والحرب
العسكرة ورأسمالية الدولة
الفصل الخامس: السقوط في الهاوية
هذه بعض محتويات ومباحث كتاب: الاقتصاد المجنون

الاقتصاد المجنون

سجل بريدك في القائمة ببصلة الجديد
هل تستطيع القطام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب

الخميس، 14 ديسمبر 2017

دور أوبك بقيادة السعودية في استقرار أسواق النفط العالمية

محتويات كتاب: دور أربك بقيادة السعودية في استقرار أسواق النفط العالمية
الجدل حول نظرية ذروة النفط
تحميل دول أوبك مسؤولية رفع الأسعار
قمة أوبك الثالثة في الرياض: المسؤولية المشتركة
الدول الصناعية تتعامل مع دول أوبك بنظرية السيطرة الاقتصادية
اتهام منظمة أوبك بأنها فقدت المصداقية كجهة ضامنة لاستقرار أسعار النفط
مطالبة دول الخليج في استثمار فوائضها في مزيد من التنقيب...

دور أربك بقيادة السعودية في استقرار أسواق النفط العالمية


سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب.

محطات اقتصادية

الهدف الأساسي من كتاب "محطات اقتصادية" هو إيجاد إخطار لعرض الواقع الاقتصادي والاجتماعي والمعيشي والمالي في لبنان من خلال محطات رئيسية حملت الكثير من الإشارا والمؤشرات التي لا زالت قائمة بسبب تردي الأداء على مستوى القطاع العام، وإحجام القطاع الخاص عن القيام بدوره كاملا في تحريك النمو الاقتصادي المطلوب لفتح بوابة الخروج من الحلقة المفرغة التي تزداد فراغا.
وكان لا بد في إطار التحضير من إخراج وتطوير المقالات والمداخلات التي تناولت القضايا التي تعبر عن واقع القطاعات والإدارات والأداء من المالية العامة إلى المديونية، وصولا إلى أزمات الضمان الكهربائي والعجز في الموازنة والخزينة، مع التركيز على استمراريةإفداء الخلافات السياسية بالمال العام، الأمر الذي جعل نمو الدين العام والعجز يسابق بكثير، حتى لا نقول بأضعاف، نسبة النمو في الاقتصاد والناتج المحلي، وهذا هو مكمن خطورة الدين العام على الاقتصاد المحلي.
للاطلاع على هذا الموضوع أكثر ندعوكم إلى تحميل كتاب "محطات اقتصادية" لمؤلفه عدنان الحاج.

محطات اقتصادية

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك جرب

 

صناديق التأمين الخاصة

تعتبر مشكله عدم كفاية معاش التقاعد الذي يتقضاه الفرد بعد الوصول لسن التقاعد المشكلة التي تعانى منها الأسرة المصرية على كافة المستويات نظرا لتزايد النفقات المرتبطة بالتقدم في العمر سواء كانت نفقات المعيشة أو النفقات المرتبطة بالتقدم في العمر كنفقات الأدوية المرتفعة والعمليات الجراحية أو كانت نفقات زواج الأبناء أو المتطلبات الخاصة بهم .
ومن هنا تبرز أهمية وجود نظام تكميلي لنظام التأمينات الاجتماعية وذلك نتيجة لقصوره في توفير المستوي المعيشي الملائم ويظهر ذلك واضحا في النظام المصري
للتأمين الاجتماعي وكذلك وجود حالات التضخم وارتفاع أسعار السلع والخدمات .
  ومن أشهر النظم التكميلية لنظام التأمين الاجتماعي هي صناديق التأمين التكميلية الخاصة، وقد قامت هذه النظم أيمانا من الفرد والدولة بأهمية المحافظة على المستوي المعيشي للأفراد بعد الوصول للسن القانونية للتقاعد بضمان مبلغ من دفعة واحدة للمساعدة في بدء عمل تجاري أو ضمان معاش إضافي بجانب معاش التأمينات الاجتماعية.

صناديق التأمين الخاصة


سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب.

 

دليل المبتدئين الشامل إلى علم الاقتصاد

يمس علم الاقتصاد جوانب حياتنا كلها؛ إذ إن وظائفنا ومعايشنا وقراراتنا الخاصة بالشراء والاستثمار واختيارنا أين نعيش وفي أي مسكن نعيش، حتى طريقة الإدلاء بأصواتنا، كل ذلك يعتمد إلى حد ما على علم الاقتصاد. وبذلك يمثل الاقتصاد — النظام الذي نستخدمه بصفتنا مجتمعا لتحديد ماذا نفعل ومن يحصل على ماذا—قوة فعالة في حياتنا. مع ذلك فإن القليل منا فقط في الواقع من يفهم كيفية عمل الاقتصاد، كما أن لدينا وجهة نظر مقبولة بصفة عامة، من النوع الذي تلخصه الأقوال المأثورة مثل: "الثري يزداد ثراءً والفقير يزدادفقرا" و "الأموال تجني أموالا أكثر" و "أفضل الأشياء في الحياة يُحصل عليها بدون مقابل"... هناك جانب من الحقيقة في هذه الأقوال إذا ما نظرت إلى أنماط الدخل وعوائد الاستثمار وموضوعات معينة متعلقة بمستوى المعيشة. وعلى الرغم من صدق هذه الأقوال المأثورة فإنها لا تقدم معلومات كافية أو إلهاما لإرشادنا في حياتنا الاقتصادية، بل هي بدائل لفهم علم الاقتصاد
وهو موضوع يجده الكثون غامضا. هناك أسباب عديدة تجعل علم الاقتصاد علما غامضا، إلا أنني أظن أن السبب
الأساسي هو أن معظم الناس يرون الموضوع بأكمله معقدا جد، ويرجع ذلك جزئيا إلى اللغة. ومثله مثل الرعاية الصحية وإصلاح السيارات وا جالات الأخرى، فإن لعلم الاقتصاد كلماته الخاصة التي يسمي بها الأشياء. ومع أن الكلمات التي تصف النشاط الاقتصادي ربما تكون غ  مألوفة فإنها لا تزال كلمات مجردة، ولجميعها
معانٍ ،وما إن تفهم ماذا تعني يتلاشى كثير من الغموض.

دليل المبتدئين الشامل إلى علم الاقتصاد


سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك جرب

الصناديق والمنح

هناك عدد من الصناديق والِمَنح التي تديرها مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بعضها إدارة مباشرة وتستفيد منها عناصر المجتمع المدني، بما فيها المنظمات غير الحكومية والمنظمات الجماهيرية والرابطات المهنية والأفراد. ويمكن أن تقدم هذه الصناديق والِمَنح دعما لأنشطة المجتمع المدني في بعض مجالات حقوق الإنسان.
والصناديق تقدم منحا مالية لدعم الأنشطة الواقعة في إطار ولايتها. وتدير مفوضية الأمم المتحدة وغيرها من مكاتب الأمم المتحدة عدة صناديق ومنح لدعم عناصر المجتمع المدني في بعض الظروف. وتتلقى الصناديق تبرعات من الحكومات والمنظمات غير الحكومية والكيانات الخاصة أو العامة الأخرى والأفراد لتوزيع هذه
الأموال حسب ولايتها.
وعموماً، يحق لمنظمات المجتمع المدني، مثل المنظمات غير الحكومية والمنظمات الجماهيرية والمجموعات المجتمعية والرابطات المهنية، تقديم طلبات للحصول على أموال الصناديق والِمنح. وفي بعض الحالات يجوز للأفراد تقديم طلب للحصول على التمويل. وينبغي لعناصر المجتمع المدني التي تريد تقديم طلب للحصول على هذه ا موال أن تقرأ بعناية المبادئ التوجيهية وأن تكفل أنها تفي بالاشتراطات الإدارية وغيرها من الاشتراطات.
والمركز الاستشاري لدى المجلس الاقتصادي وا جتماعي للأمم المتحدة ليس شرطا لتعامل المنظمات غير الحكومية وغيرها من عناصر المجتمع المدني مع أي من هذه الصناديق أو الِمنح أو الوصول إليها.
صندوق الأمم المتحدة للتبرعات لضحايا التعذيب، وهو يتيح الِمِنح لعناصر المجتمع المدني التي تقدم مساعدات طبية أو نفسية أو اجتماعية أو اقتصادية أو قانونية أو إنسانية أو غيرها من أشكال المساعدات
 لضحايا التعذيب وأفراد أسرهم. وبالتحديد، تشمل عناصر المجتمع المدني التي تستحق الحصول على هذه المنح بالتحديد المنظمات غير الحكومية ومراكز التأهيل المتخصصة ورابطات الضحايا والمؤسسات والمستشفيات، ويستحقها بصورة أقل المدافعون الأفراد عن حقوق الإنسان، مثل المحامين العاملين نيابة عن
الضحايا...

الصناديق والمنح

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب.

الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017

الاقتصاد التطبيقي بين المجالات العلمية المختلفة

تقرؤون في هذا الكتاب للأستاذة: زينب صالح الأحرش، الفصول التالية:
الفصل الأول: تقديم صورة عامة لفرع اقتصاديات من قبيل الصحة والتغذية وبعض مكوناته والأسس والأفكار والأمثلة المتعلقة به مثل: الرعاية الصحية والمشكلة الغذائية، والمعايير التي يمكن استخدامها كمتغيرات اقتصادية/ بيولوجية/ غذائية/ اجتماعية.
الفصل الثاني: عرض تطبيقي لكيفية البحث في هذا الفرع حيث نعرض كيفية تشخيص وتحليل الحالة الغذائية بواسطة الباحث الاقتصادي/ الاجتماعي.
الفصل الثالث: استكمال هذا المثال التطبيقي بآخر يتناول كيفية قيام الاقتصادي بالحصول على البيانات اللازمة لتشخيص الحالة السابقة وجمعها وقياسها بنفسه وليس بواسطة أخصائي علمي (بحت) أو اجتماعي كما هو متعارف على اتباعه في مثل ذلك النوع من البيانات.
الفصل الرابع: فيتناول مثالاً مبسطًا لكيفية الربط بين المتغيرات الاقتصادية وغير الاقتصادية وتحديد العلاقات بينها مع التعبير عن النتائج المستهدفة باللغة الاقتصادية العلمية المبسطة التي يمكن للباحثين في جميع المجالات العلمية استخدامها وفهمها.
الفصل الخامس: عرض أمثلة لتجوالات والتحامات اقتصادية علمية أخرى، فنحاول أن نعرض فكرة موجزة لما يطلق عليه " الاقتصاد الهندسي " الذي يتميز عن الاقتصاد الصناعي أو اقتصاديات المشروع بشموليته وامتداده إلى جميع الفروع الهندسية ( من هندسة صناعية ومدنية وكهربية وطبية وهندسة العمارة والتعدين والطيران وهندسة النظم والحاسب الآلي...).
الفصل السادس: عرض توضيحي لجانبين قد يمثلان ـ بحكم طبيعة البحث فيهما ـ امتدادًا فكريًا منطقيًا لمجال الاقتصاد الهندسي، ويتناول المعلومات كأداة هامة للبحث العلمي وللإنتاج.
الفصل السابع: عرض لبعض التفصيل حول الحاسب الآلي الذي يمثل ـ بدوره ـ أحد الأدوات الرئيسية المستخدمة في حفظ ومعالجة وتقديم البيانات والمعلومات بالشكل المستهدف.
الفصل الثامن: نظرة على اقتصاديات التعليم، ذلك الفرع الحديث الذي يبلغ من العمر حوالي ثلاثين ربيعًا فقط.
الفصل التاسع: ننتقل إلى فرع مألوف نسبيًا في مجال العلم الاقتصادي في الوقت الحاضر وهو اقتصاديات الطاقة التي تجمع ما بين التحليل في مجالات علم الاقتصاد وهندسة البترول والجيولوجيا وما شابهها.

الاقتصاد التطبيقي بين المجالات العلمية المختلفة


سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب.


إشكالية تطور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حالة المؤسسة الجزائرية

يقدم لنا الأستاذان أحمد طويل وعناد نادر سعيد في مقالهما هذا المعنون بـ إشكالية تطور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة - حالة المؤسسة الجزائرية ، نظرة عن تطور المؤسسات الصغرى والمتوسطة بالجزائر.
المستخلص:
المؤسسة الصغيرة والمتوسطة هي المجال الواسع للاستثمار الخاص الذي يطمح إليه مختلف رجال المال والأعمال في مختلف الاقتصاديات. هذا النوع من المؤسسات يصبح إذن المحرك الأساسي للتنمية والنمو الاقتصادي. ومن هذا المنطلق سوف نتناول بالخصوص إشكالية تطور المؤسسة الجزائرية وضرورة اندماجها في برنامج التنمية الوطني. النتائج المحصل عليها من خلال دراسة المؤشرات الاقتصادية المناسبة قدمت بحثا يشير بأن المؤسسة الصغيرة والمتوسطة تعرف عوائق حقيقية التي تتطلب تغيير جذري للإستراتيجية الاقتصادية الوطنية.
هذه إذا مجرد نظرة عن محتوى مقال إشكالية تطور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة  حالة المؤسسة الجزائرية، الذي نشر ضمن مجلة دفاتر اقتصادية، ومن رام مطالعة المقال فعليه تحميله من الرابط:

 
إشكالية تطور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة  حالة المؤسسة الجزائرية


سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قلل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك، جرب.

الاقتصاد الوضعي والاقتصاد الإسلامي.. نظرة تاريخية مقارنة

محتويات كتاب: الاقتصاد الوضعي والاقتصاد الإسلامي.. نظرة تاريخية مقارنة، بقلم الدكتورة زينب صالح الأحوش.
الباب الأول: الفكر الاقتصادي في الحضارات القديمة
الباب الثاني: الفكر الاقتصادي الأوروبي في القرون الوسطى (ما بين القرنين الخامس والخامس عشر الميلادي)
الباب الثالث: الفكر الاقتصادي الإسلامي في القرون الوسطى (ما بين القرنين الخامس والخامس عشر الميلادي)
الباب الرابع: الرأسمالية التجارية ومدرسة التجاريين (من منتصف القرن الخامس عشر الميلادي حتى منتصف القرن الثامن عشر)
الباب الخامس: مدرسة الطبيعيين ونشأة علم الاقتصاد
الباب السادس: المدرسة الكلاسيكية التقليدية (الربع الأخير من القرن الثامن عشر)
الباب السابع: المدرسة الكلاسيكية الحديثة
الباب الثامن: المدرسة الاشتراكية
الباب التاسع: الفكر الاقتصادي الحديث
الباب العاشر: العلم/ الفكر الاقتصادي الإسلامي بين المفاهيم والمصادر المخالفة
الباب الحادي عشر: علم الاقتصاد الإسلامي - علم الاقتصاد الوضعي
الباب الثاني عشر: علم الاقتصاد الإسلامي واقع وضرورة

الاقتصاد الوضعي والاقتصاد الإسلامي.. نظرة تاريخية مقارنة

سجل بريدك في القائمة ليصلك الجديد
هل تستطيع القيام بجولة في موقعنا قبل المغادرة؟ قد تجد شيئا يهمك جرب

جميع الحقوق محفوظة لــ: الشاملة الاقتصادية 2016 © سياسة الخصوصية تصميم : كن مدون